كلية تكنولوجيا المعلومات تعقد فعاليات اليوم التكنولوجي المفتوح 2019م

25 - شباط - 2019


عقدت كلية تكنولوجيا المعلومات والنادي التكنولوجي بالجامعة الإسلامية بغزة فعاليات اليوم التكنولوجي المفتوح، وأقيمت الفعاليات في قاعة المؤتمرات الكبرى بمركز المؤتمرات بالجامعة برعاية شركة الاتصالات الخلوية الفلسطينية "جوال"، وحضرها الأستاذ الدكتور ناصر فرحات- رئيس الجامعة الإسلامية، والدكتور ربحي بركة- عميد كلية تكنولوجيا المعلومات، والأستاذ رائد رشيد- نائب عميد الجودة والتطوير، ومختصون ومهتمون بالقطاع التكنولوجي، وجمع من أعضاء هيئة التدريس والطلبة والخريجين من كلية تكنولوجيا المعلومات، وحشد كبير من طلبة الثانوية العامة.


من جانبه، رحب الأستاذ الدكتور فرحات بالمشاركين في فعاليات اليوم التكنولوجي من عاملين في المجال التكنولوجي وخريجين وطلبة جامعات ومدراس، مشيراً إلى اهتمام الجامعة بطلبة الثانوية العامة من خلال تنظيم الزيارات المتبادلة وتعريف الطلبة على مرافق وكليات الجامعة، وعبر الأستاذ الدكتور فرحات عن اعتزاز الجامعة خريجيها وخريجاتها الذين يعملون في المؤسسات المحلية والعربية والدولية ووصلوا إلى مراكز متقدمة في أماكن عملهم.

ولفت الأستاذ الدكتور فرحات إلى الإنجازات التي حققتها الجامعة على الصعيد الأكاديمي والمهني والبحثي، وأثنى على مشاريع الطلبة وأشاد بالإنجاز النوعي لمجموعة من طلاب الجامعة من تخصص الهندسة الميكانيكية الذين تمكنوا من خلال مشروعهم من توليد الطاقة الكهربائية عن طريق أمواج البحر في ميناء غزة.

بدوره،  أطلع الأستاذ رشيد طلبة الثانوية العامة على تخصصات وأقسام كلية تكنولوجيا المعلومات، مبيناً أهمية دراستها والخوض في مجالاتها المتنوعة كبرمجة المواقع المبنية على نماذج ثلاثية الأبعاد، وإنتاج أفلام الكرتون، والعمل على إنشاء تطبيقات خاصة بالأندرويد، إضافة إلى العمل في الخورزميات وجوجل ومواقع التواصل الاجتماعي.


وتطرق الأستاذ إياد الأغا- عضو هيئة تدريس بكلية تكنولوجيا المعلومات، إلى مجالات العمل لخريجي وخريجات تكنولوجيا المعلومات.

وتحدث الأستاذ رائد أبو شمالة، عن مهارات التفكير الإبداعي وعلاقتها بالعقل البشري، وبين أن الأشخاص الذين يتميزون بالفكر الإبداعي لا تتجاوز نسبتهم (2%) من مستوى التفكير لدى الأشخاص، داعياً جميع الطلبة للبحث في جوانب الإبداع لديهم وإظهارها للعالم المحيط، إذ أن الإبداع يأتي لحل مشكلة ما، وأشار الأستاذ أبو شمالة إلى أن كل شخص لديه قبعة خاصة به تميزه عن غيره من الأشخاص فيما يعرف بـ(القبعات السبعة).

وتخلل فعاليات اليوم التكنولوجي المفتوح العديد من الفقرات الشيقة: كالمسابقات الإلكترونية، والأسئلة الثقافية، وتوزيع الجوائز.

وفي ختام اليوم المفتوح قدم كل من الخريجين: صلاح خطاب، وعبد الكريم عبد الرحمن، قصص نجاحهم كخريجين من قسم تكنولوجيا المعلومات في الجامعة، وشجعوا الطلبة على الخوض في مجال تكنولوجيا المعلومات ودراستها.