أنشئت كلية تكنولوجيا المعلومات بالجامعة الإسلامية في عام 1425 هـ / 1426 هـ الموافق 2004/2005م . وذلك تلبية لاحتياجات المجتمع واستجابة للتطور العلمي والتكنولوجي المضطرد وتغطية لحاجة السوق المحلي والعالمي من الكفاءات العلمية ، وبدخول الحاسوب شتى مجالات الحياة كانت هناك رغبة قوية لإنشاء كلية تكنولوجيا المعلومات لتغطية حاجة السوق المحلي من الكفاءات العلمية . وتضم الكلية حاليا بين جنباتها قسم علوم الحاسوب وقسم نظم تكنولوجيا المعلومات وقسم تطوير البرمجيات،  وقسم تكنولوجيا الوسائط المتعددة وتطوير الويب، وهناك خطط لأقسام جديدة تحت الدارسة، كما إن الكلية تقدم  برنامج دراسات عليا في منح درجة الماجستير.

وتقوم الكلية بتطوير خططها بخطي تتماشى وتتلاءم مع المستجدات العلمية والتطور العلمي والتكنولوجي المتسارع في مجال الحوسبة. وهناك لجان دائمة مكلفة بتطوير الخطط للرقي ببرامجها وخططها.

 

 الرؤية :
تسعى كلية تكنولوجيا المعلومات إلى توفير مقومات التطوير المستمر للتعليم في التكنولوجيا لمواكبة التطورات العلمية والتكنولوجية المتسارعة، والارتقاء بخريجي الكلية إلى مستوى القدرة التنافسية العالية، وإنجاز البحوث والدراسات العلمية المتميزة.

 

الرسالة :
تنبع رسالة الكلية من رسالة الجامعة وإستراتيجيتها الهادفة إلى تلبية احتياجات المجتمع واستجابة للتطور العلمي والتكنولوجي المضطرد وتغطية لحاجة السوق المحلي والعالمي من الكفاءات العلمية.

 

أهداف كلية تكنولوجيا المعلومات:
تهدف الكلية إلى توجيه مهارات الطلبة للتعامل مع تقنيات الحاسوب ومعالجة المعلومات وصورها وأوعيتها المختلفة
وكذلك إلى تخريج كوادر مؤهلة في مجال علوم الحوسبة وتطبيقاتها وإلى ربط علوم الحاسوب وتكنولوجيا المعلومات بعلم الإدارة لإنتاج كوادر على دراية عالية بأمور الإدارة المعلوماتية والبرمجيات وتحليل النظم .

 

كما إن الخريج يمكن أن يعمل في مجالات لها علاقة بـ :
مجالات التنظيم والإدارة.
مجالات التخطيط والإعلام.
مجالات تنفيذ المشاريع ودراسة القطاعات المختلفة.
إعداد برامج تنسيق بين القطاعات المختلفة في المؤسسات الحكومية والخاصة.

 

تطلعات الكلية وطموحاتها:

إصدار مجلة علمية باسم الكلية لاستقطاب آخر الأبحاث والدراسات في مجال الحاسوب.
إنشاء مكتبة متخصصة خاصة بالكلية.
رفع كفاءة مختبرات الحاسوب بالكلية.
التوسع في مجال الدورات التدريبية وذلك لتلبية احتياجات المؤسسات المختلفة.
العمل بشكل متواصل لرفع كفاءة أعضاء الهيئة التدريسية بالكلية.
المساهمة في المشاريع التي تتعلق بالنهوض بالمجتمع.

 

تطوير الكادر الأكاديمي:

وذلك من خلال الجهد المبارك الذي تقوم به عمادة الكلية في حث الأخوة أعضاء الهيئة التدريسية على تطوير أنفسهم والارتقاء بمستواهم الأكاديمي من خلال تشجيع الأخوة الأساتذة بإنجاز أبحاث متميزة أكاديمياً والحصول على الدرجات الأعلى، وكذلك تشجيع الأخوة حملة الماجستير للحصول على درجة الدكتوراه.

 

تطوير الكادر الإداري والفني:

من خلال طلب الكلية لتعيين مشرفي مختبرات على قدر عال من التدريس للارتقاء في مجال إدارة المختبرات وعقد دورات تدريبية للفنيين بالكلية في مجالات السلامة والأمان وكذلك في مجال استخدام التكنولوجيا الحديثة في عملهم من أجل توفير الوقت والجهد ، وعقد دورات تدريبية متقدمة للإخوة الإداريين في الكلية.